الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ( بل من شرب بولهم وغائطهم ودمهم يحرم الله عليه النار )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأشتر النخعي
Admin
avatar

الدولة : غير معروف
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 218
نقاط : 587
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: ( بل من شرب بولهم وغائطهم ودمهم يحرم الله عليه النار )   الخميس أبريل 05, 2012 4:46 pm

( بل من شرب بولهم وغائطهم ودمهم يحرم الله عليه النار )


( الإشكال السلفي )



عدد الروايات : ( 1 )



العلامة الحجة آية الله العظمى الآخوند ملا زين العابدين الكلبايكاني - رقم الصفحة : ( 440 ) - الطبعة : ( 1409 )



يقول آية عظمى ...



- ( فليس في بول المعصومين ودمائهم وأبوالهم وغائطهم إستخباث وقذارة يوجب الإجتناب في الصلاة ونحوها ، كما هو معنى النجاسة ، ولا نتن في بولهم وغائطهم بـل هـما كالمسك الأذفـر ، بل مـن شـرب بولهم وغائطهم ودمهم يـحـرم الله عليه النار وإستوجب دخول الجنّة ).



( من هو زين العابدين الكلبايكاني وما يحتوي كتابه )



عدد الروايات : ( 3 )



نقل عن مجلة تراثنا - مؤسسة آل البيت (ع) - الجزء : ( 17 ) - رقم الصفحة : ( 232 )



كتاب أنوار الولاية



تأليف : الشيخ زين العابدين الكلبايكاني ( 1218 - 1289 ه‍ـ ).



صدر الكتاب في إيران سنة : ( 1409 هـ‍ ).



- والكتاب عبارة ، عن ( ثمان رسائل ) من مجموع الرسائل التي ألفها في مواضيع شتى ، سميت بهذا الإسم من قبل لجنة التحقيق ،



والرسائل هي :



1 - كتاب ( روح الإيمان ) في شرح حديث رسول الله (ص) : ( لو إجتمع الناس على حب علي : ما خلق الله النار ).

2 - رسالة في تحقيق حال الصراط.

3 - رسالة في شرح حديث إسلام أعرابي بعد شهادة الضب.

4 - رسالة في علم الإمام المعصوم (ع) وسعته.

5 - رسالة في شرح حديث المعرفة.

6 - رسالة في فضل محبة أمير المؤمنين علي (ع) ومعنى الحب له.

7 - رسالة في تحقيق حال علم المعصومين عليهم السلام بالموضوعات.

8 - رسالة " إيضاح الجوامع في شرح الخطبة النبوية " في فضائل شهر رمضان المبارك.




--------------------------------------------------------------------------------



من هو زين العابدين الكلبايكاني؟



السيد محسن الأمين - أعيان الشيعة - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 167 )



529 : الشيخ زين العابدين الكلبايكاني مر بعنوان : ( الآخوند ملأ زين العابدين الجرفادقاني الكلبايكاني ).




--------------------------------------------------------------------------------



السيد علي البروجردي - طرائف المقال : - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 46 / 47 )



29 - ( الآخوند ملأ زين العابدين الجرفادقاني ) : عالم جليل ، كان كفيلاً للأمور الحسبية ، مرجعا للفتاوى ، رأيته فوجدته مصداقاً لعلماء الأمة ، مات رحمه الله قريب.

( فتاوي المراجع بخصوص الإدعاء السلفي )



عدد الروايات : ( 1 )



العلامة الحجة آية الله العظمى الآخوند ملأ زين العابدين الكلبايكاني - رقم الصفحة : ( 440 ) - الطبعة : ( 1409 )



يقول آية عظمى ...



- ( فليس في بول المعصومين ودمائهم وأبوالهم وغائطهم إستخباث وقذارة يوجب الإجتناب في الصلاة ونحوها ، كما هو معنى النجاسة ، ولا نتن في بولهم وغائطهم بـل هـما كالمسك الأذفـر ، بل مـن شـرب بولهم وغائطهم ودمهم يـحـرم الله عليه النار وإستوجـب دخول الجنّة ).




--------------------------------------------------------------------------------



مكتبة أهل البيت عليهم السلام - الإصدار الأول - 1426 – 2005 م

جميع الحقوق محفوظة لمركز المعجم الفقهي ومركز المصطفى للدراسات الإسلامية - www.almarkaz.net



السيد السيستاني - الإستفتاءات - رقم الصفحة : ( 554 ) - تاريخ النسخة : 01 - 01 - 2000



2196 - السؤال : 1 - قرأت من صفحة وهابية بأننا نجيز شرب بول الأئمة الأطهار وأن ذلك من موجبات الجنة ؟.



2 - أيضاًً قرأت إننا نجيز جماع الرجل لجارية أخيه ؟.



الجواب : 1 - هذا كذب وافتراء نعوذ بالله منه.



2 - وهذا أيضاًً مثله.






( مناظرة شيقة حول هذا الموضوع )



بشبكة هجر الإسلامية



عدد الروايات : ( 1 )



من مناظرات شبكات الإنترنت حول الموضوع وما يتصل به

مركز المصطفى (ص) - وكتب المدعو الألمعي موضوعاً في شبكة هجر الإسلامية



- وكتب الصارم المسلول بتاريخ 03 - 10 - 1999 - السادسة مساء : لم أقل إلاّ ما تؤمنون به وإن كان كلامي جارحاً فلكي تستوعبونه. للعلم أتريد أن أنقل لك كلام علمائك في علم السب واللعن ؟.



- وكتب عمار بتاريخ 03 - 10 - 1999 - الثامنة مساء : الأخ الصارم أعلم أني لا أحب أن أناقش في مواضيع من هذا النوع ، ولكن وبما إني شاهدت أنك تحتج أكثر من مرة ، عن شرب بول الأئمة وتتسائل عن فائدته ، أجدني مضطراً أن أجيب عليك فتقبلها مني بروح رياضية مثلما يقولون عزيزي ، لا ينكر أحد من المسلمين طهارة أئمة أهل البيت سلام الله عليهم سواء إختصت آية التطهير على نساء النبي صلوات الله وسلامه عليه أم على أئمتنا أم على الأول والثاني.



وبما إنهم طاهرين فبولهم طاهر ( أعلم أني لا أؤمن بشرب بول أي إنسان وهذا أقبح من أن أناقش فيه لكنك تجبرني على أن أنزل إلى مستواكم وأحاججك بمنطقكم ).



- كما قلت : ( لا أؤمن بشرب بول أي كائن كان ، ولكن في رأي إن شرب بول الإمام المطهر منطقي أكثر من شرب بول البعران ) فما هو رأيكم؟



- وإن كان هذا الذي تحتج به حقاً موجود في كتاب واحد من الفقهاء الذي إجتهد وأخطأ فها هو بخاريكم ينقل حديثاًًًً ، عن الرسول (ص) أمر بعض الناس بشرب بول البعران.



- هنا أسئلكم : إن خيرتم بين شرب بول إنسان الله تعالى طهره تطهيرا ، وبين شرب بول البعران فقل لي بالله عليك ماذا سيكون إختياركم؟.



- أما ما نقله المجتهد إن صح كلامك ، فعلماء السنة لهم فتاوي مساوية أو أكثر مصيبة مما أورده الذي تحتجون به ، وعلى العموم كلام الفقيهه لوحده لا يعتبر حجة على مذهبنا ولا على مذهبكم إن لم يكن هناك إجماع عليه ، ولكن في رأي أن البخاري يعتبر حجة عليكم وإجمع الأخوة من أهل السنة بصحة الروايات التي نقلها وسموا كتابه بالصحيح وإعتبروه عدلاًً للقرآن ، والسلام عليكم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shia.mountada.net
الأشتر النخعي
Admin
avatar

الدولة : غير معروف
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 218
نقاط : 587
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: ( بل من شرب بولهم وغائطهم ودمهم يحرم الله عليه النار )   الخميس أبريل 05, 2012 4:48 pm

( الصحابة يشربون بول البعير )



عدد الروايات : ( 6 )



صحيح البخاري - كتاب الوضوء - باب أبوال الإبل والدواب والغنم ومرابضها



231 - حدثنا : ‏ ‏سليمان بن حرب ‏ ‏قال : ، حدثنا : ‏ ‏حماد بن زيد ‏ ‏، عن ‏ ‏أيوب ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي قلابة ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏قال : ‏ ‏قدم أناس من ‏ ‏عكل ‏ ‏أو ‏ ‏عرينة ‏ ‏فإجتووا ‏ ‏المدينة ‏ ‏فأمرهم النبي ‏ (ص) ‏ ‏بلقاح ‏ ‏وأن يشربوا من أبوالها وألبانها فإنطلقوا فلما ‏‏صحوا ‏ ‏قتلوا ‏ ‏راعي ‏ ‏النبي ‏(ص) ‏وإستاقوا النعم فجاء الخبر في أول النهار فبعث في آثارهم ، فلما إرتفع النهار جيء بهم فأمر فقطع أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمرت ‏ ‏أعينهم وألقوا في ‏ ‏الحرة ‏ ‏يستسقون فلا يسقون ‏ ‏قال ‏أبو قلابة ‏: ‏فهؤلاء سرقوا وقتلوا وكفروا بعد إيمانهم وحاربوا الله ورسوله.



الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=24&PID=231




--------------------------------------------------------------------------------



صحيح البخاري - كتاب الزكاة - باب إستعمال إبل الصدقة وألبانها لأبناء السبيل



‏1430 - حدثنا : ‏ ‏مسدد ‏ ، حدثنا : ‏ ‏يحيى ‏ ‏، عن ‏ ‏شعبة ‏ ، حدثنا : ‏ ‏قتادة ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس ‏ ‏(ر) :‏ أن ناساًً من ‏ ‏عرينة ‏ ‏اجتووا ‏ ‏المدينة ‏ ‏فرخص لهم رسول الله (ص) ‏ ‏أن يأتوا إبل الصدقة فيشربوا من ألبانها وأبوالها فقتلوا الراعي وإستاقوا ‏ ‏الذود ‏ ‏فأرسل رسول الله ‏ ‏(ص) ‏ ‏فأتي بهم فقطع أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمر ‏ ‏أعينهم وتركهم ‏بالحرة ‏يعضون الحجارة ، تابعه أبو قلابة وحميد وثابت عن أنس.



الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=24&PID=1432




--------------------------------------------------------------------------------



صحيح مسلم - القسامة والمحاربين - حكم المحاربين ... - رقم الحديث : ( 3162 )



1671 - وحدثنا : ‏ ‏يحيى بن يحيى التميمي ‏ ‏وأبوبكر بن أبي شيبة ‏ ‏كلاهما ‏ ‏، عن ‏ ‏هشيم ‏ ‏واللفظ ‏ ‏ليحيى ‏ ‏قال : ، أخبرنا : ‏ ‏هشيم ‏ ‏، عن ‏ ‏عبد العزيز بن صهيب ‏ ‏وحميد ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏: ‏أن ناساًً من ‏ ‏عرينة ‏ ‏قدموا على رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏المدينة ‏ ‏فإجتووها ‏ ‏فقال لهم رسول الله ‏ (ص) : إن شئتم أن تخرجوا إلى إبل الصدقة فتشربوا من ألبانها وأبوالها ففعلوا فصحوا ثم مالوا على الرعاة فقتلوهم وإرتدوا عن الإسلام وساقوا ‏ ‏ذود ‏ ‏رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فبلغ ذلك النبي ‏ (ص) ‏ ‏فبعث في ‏ ‏أثرهم ‏ ‏فأتي بهم فقطع أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمل ‏ ‏أعينهم وتركهم في ‏ ‏الحرة ‏ ‏حتى ماتوا.



الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=25&PID=3234




--------------------------------------------------------------------------------



مسند أحمد - باقي مسند المكثرين - مسند أنس بن مالك (ر)



11631 - حدثنا : ‏ ‏إبن أبي عدي ‏ ‏، عن ‏ ‏حميد ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس ‏ ‏قال : ‏ أسلم ناس من ‏ ‏عرينة ‏ ‏فإجتووا ‏ ‏المدينة ‏ ‏فقال لهم رسول الله ‏ (ص) : لو خرجتم إلى ‏ ‏ذود ‏ ‏لنا فشربتم من ألبانها ‏ ‏قال حميد ‏ ‏: وقال ‏قتادة ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس ‏ : ‏وأبوالها ‏ ‏ففعلوا فلما ‏ ‏صحوا ‏ ‏كفروا بعد إسلامهم وقتلوا ‏ ‏راعي ‏ ‏رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏مؤمناً ‏ ‏أومسلماً ‏ ‏وساقوا ‏ ‏ذود ‏ ‏رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏وهربوا محاربين فأرسل رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏في آثارهم فأخذوا ‏ ‏فقطع أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمر ‏ ‏أعينهم وتركهم في ‏ ‏الحرة ‏ ‏حتى ماتوا.



الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=30&PID=11600




--------------------------------------------------------------------------------



سنن الترمذي - كتاب الطهارة عن رسول الله (ص) - باب ما جاء في بول ما يؤكل لحمه



72 - حدثنا : ‏ ‏الحسن بن محمد الزعفراني ‏ ، حدثنا : ‏ ‏عفان بن مسلم ‏ ، حدثنا : ‏ ‏حماد بن سلمة ‏ ، حدثنا : ‏ ‏حميد ‏ ‏وقتادة ‏ ‏وثابت ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس ‏: ‏أن ناساًً من ‏ ‏عرينة ‏ ‏قدموا ‏ ‏المدينة ‏ ‏فإجتووها ‏ ‏فبعثهم رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏في إبل الصدقة وقال : إشربوا من ألبانها وأبوالها فقتلوا راعي رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏وإستاقوا الإبل وإرتدوا عن الإسلام فأتي بهم النبي ‏(ص) ‏‏فقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف ‏ ‏وسمر أعينهم ‏ ‏وألقاهم ‏ ‏بالحرة ‏ ‏قال أنس ‏ ‏فكنت ‏ ‏أرى أحدهم ‏ ‏يكد ‏ ‏الأرض بفيه حتى ماتوا ‏ ‏وربما ‏ ‏قال حماد ‏ ‏يكدم ‏ ‏الأرض بفيه حتى ماتوا ‏ ‏قال ‏أبو عيسى ‏: هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح ‏ ‏وقد روي من غير وجه ، عن ‏ ‏أنس ‏ ‏وهو قول أكثر أهل العلم قالوا : لا بأس ببول ما يؤكل لحمه.



الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=26&PID=67




--------------------------------------------------------------------------------



النسائي - السنن الكبرى - كتاب الصيام



15233 - أخبرني : محمد بن وهب بن أبي كريمة الحراني قال : ، حدثنا : محمد بن سلمة قال : ، حدثني : أبو عبد الرحيم ، قال : ، حدثني : زيد بن أبي أنيسة ، عن طلحة بن مصرف ، عن يحيى بن سعيد ، عن أنس بن مالك قال : قدم أعراب من عرينة إلى نبي اللّه (ص) فأسلموا فإجتووا المدينة حتى اصفرت ألوانهم ، وعظمت بطونهم فبعث بهم نبي اللّه (ص) إلى لقاح له فأمرهم أن يشربوا من ألبانها وأبوالها حتى صحوا فقتلوا رعاتها واستاقوا الإبل ، فبعث نبي اللّه (ص) في طلبهم ، فأتي بهم ، فقطع أيديهم وأرجلهم وسمر أعينهم ، قال عبد الملك أمير المؤمنين لأنس ، وهو يحدثه هذا الحديث بكفر أو بذنب قال : بكفر

( العبيكان يجيز تناول بول البعير )



عدد الروايات : ( 1 )



العبيكان يجيز تناول بول الإبل لعلاج التهاب الكبد - محمد رابع سليمان - مكة المكرمة



- أكد فضيلة الشيخ عبد المحسن بن ناصر العبيكان المستشار القضائي بوزارة العدل وعضو مجلس الشوري إن شرب بول الإبل جائز وليس فيه أي محظور شرعي.



- وقد إثبت الطب الحديث أنها علاج لوباء الكبد ، وقال : فى تصريح لـ المدينة ، لا شك أبوال الإبل مفيدة جداًً والرسول (ص) كما فى صحيح البخاري وغيره لما جاء العرنيين واستوخموا المدنية أمر لهم الرسول (ص) بلقاح من إبل الصدقة وأمرهم أن يشربوا من أبوالها وألبانها وصحوا وسَمِنوا ، فشُرب أبوال الإبل وألبانها مفيد جداًً وثبت فى الطب الحديث أنه علاج لوباء الكبد.



وحول كيفية الشرب قال : العبيكان : المعروف والمجرب أنه يخلط البول بالحليب.



- وكانت أبحاث عديدة أكدت إن لأبوال الإبل إستعمالات متعددة مفيدة للإنسان دلت على ذلك النصوص النبوية الشريفة ، وأكدها العلم الحديث ، .... وقد أثبتت التجارب العلمية بأن بول الإبل له تأثير قاتل على الميكروبات المسببة لكثير من الأمراض.



ومن إستعمالات أبوال الإبل : أن بعض النساء يستخدمنها في غسل شعورهن لإطالتها وإكسابها الشقرة واللمعان ، كما إن بول الإبل ناجع في علاج ورم الكبد وبعض الأمراض ، مثل الدمامل ، والجروح التي تظهر في الجسم ، ووجع الأسنان وغسل العيون.

هل يجوز شرب بول النبي (ص)



عدد الروايات : ( 22 )



مستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة (ر) - شرب أم أيمن بول النبي وأثره - رقم الحديث : ( 6996 )



7013 - أخبرنا : أحمد بن كامل القاضي ، ثنا : عبد الله بن روح المدايني ، ثنا : شبابة ، ثنا : أبو مالك النخعي ، عن الأسود بن قيس ، عن نبيح العنزي ، عن أم أيمن (ر) قالت : قام النبي (ص) من الليل إلى فخارة من جانب البيت فبال فيها فقمت من الليل وأنا عطشى فشربت ما في ألفخارة وأنا لا أشعر فلما أصبح النبي (ص) قال : يا أم أيمن قومي إلى تلك الفخارة فاهريقي ما فيها قلت : قد والله شربت ما فيها قال : فضحك رسول الله (ص) حتى بدت نواجذه ثم قال : أما إنك لا يفجع بطنك بعده أبداًً.



الرابط:

http://islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=74&ID=2979&idfrom=6834&idto=6835&bookid=74&startno=0




--------------------------------------------------------------------------------



الشوكاني - كتاب الطهارة - أبواب أحكام التخلي - باب البول في الأواني للحاجة - رقم الصفحة : ( 114 )



الحاشية رقم : 1



- .... وأخرج الحسن بن سفيان في مسنده ، والحاكم والدار قطني والطبراني وأبو نعيم من حديث أبي مالك النخعي ، عن الأسود بن قيس ، عن نبيح العنزي ، عن أم أيمن قالت : قام رسول الله (ص) من الليل إلى فخارة له في جانب البيت فبال فيها ، فقمت من الليل وأنا عطشانة فشربت ما فيها وأنا لا أشعر ، فلما أصبح النبي (ص) قال : يا أم أيمن قومي فأهريقي ما في تلك الفخارة ، قلت : قد والله شربته ، قالت : فضحك رسول الله (ص) حتى بدت نواجذه ثم قال : أما والله لا ييجعن بطنك أبداً ورواه أبو أحمد العسكري بلفظ : لن تشتكي بطنك وأبو مالك ضعيف ونبيح لم يلحق أم أيمن.



الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=98&idto=99&bk_no=47&ID=44




--------------------------------------------------------------------------------



القاضي عياض - الشفا بتعريف حقوق المصطفى - القسم الأول في تعظيم العلي الأعلى لقدر هذا النبي المصطفى (ص) قولاً وفعلاً -

الباب الثاني في تكميل الله تعالى له المحاسن خلقاً وخلقاً وقرانه جميع الفضائل الدينية والدنيوية فيه نسقاً - الفصل الثالث نظافته صلى الله عليه وسلم -

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 155 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- .... وقد روي نحو من هذا عنه في إمرأة شربت بوله ، فقال لها : لن تشتكي وجع بطنك أبداً ، ولم يأمر ، واحداً منهم بغسل فم ، ولا نهاه عن عودة ، وحديث هذه المرأة التي شربت بوله صحيح ألزم الدارقطني مسلماً ، والبخاري إخراجه في الصحيح ، واسم هذه المرأة بركة ، واختلف في نسبها ، وقيل : هي أم أيمن وكانت تخدم النبي (ص) ، قالت : وكان لرسول الله (ص) قدح من عيدان يوضع تحت سريره يبول فيه من الليل ، فبال فيه ليلة ، ثم افتقده ، فلم يجد فيه شيئا ، فسأل بركة عنه ، فقالت : قمت وأنا عطشانة فشربته.



الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=16&idto=16&bk_no=118&ID=20




--------------------------------------------------------------------------------



إبن كثير - البداية والنهاية - سنة إحدى عشرة من الهجرة - إماؤه عليه الصلاة والسلام - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 286 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- قال إبن الأثير في الغابة : وروى حجاج بن محمد ، عن إبن جريج ، عن حكيمة بنت أميمة ، عن أمها أميمة بنت رقيقة قالت : كان للنبي (ص) قدح من عيدان فيبول فيه يضعه تحت السرير ، فجاءت إمرأة إسمها بركة فشربته ، فطلبه فلم يجده ، فقيل شربته ؟ بركة ، فقال : لقد إحتظرت من النار بحظار ، قال الحافظ أبو الحسن بن الأثير : وقيل إن التي شربت بوله (ع) إنما هي بركة الحبشية التي قدمت مع أم حبيبة من الحبشة ، وفرق بينهما ، فالله أعلم.



الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=59&ID=588




--------------------------------------------------------------------------------



إبن كثير - السيرة النبوية - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 643 )



- وقال الحافظ أبو يعلى : حدثنا : محمد بن أبي بكر المقدمي ، حدثنا : سالم بن قتيبة ، عن الحسين بن حريث ، عن يعلي بن عطاء ، عن الوليد بن عبد الرحمن ، عن أم أيمن قالت : كان لرسول الله (ص) فخارة يبول فيها ، فكان إذا أصبح يقول : يا أم أيمن صبي ما في ألفخارة ، فقمت ليلة وأنا عطشى فشربت ما فيها ، فقال رسول الله : يا أم أيمن صبي ما في ألفخارة ، فقالت : يا رسول الله قمت وأنا عطشى فشربت ما فيها فقال : إنك لن تشتكي بطنك بعد يومك هذا أبداً.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن كثير - السيرة النبوية - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 643 / 644 )



- قال إبن الأثير في الغابة : وروى حجاج بن محمد ، عن [ إبن ] جريج ، عن حكيمة بنت أميمة ، عن أمها أميمة بنت رقيقة قالت : كان للنبي (ص) قدح من عيدان يبول فيه يضعه تحت السرير ، فجاءت إمرأة إسمها بركة فشربته ، فطلبه فلم يجده ، فقيل : شربته بركة ، فقال : لقد إحتظرت من النار بحظار.



- قال الحافظ أبو الحسن بن الأثير : وقيل إن التي شربت بوله (ع) إنما هي بركة الحبشية التي قدمت مع أم حبيبة من الحبشة ، وفرق بينهما ، فالله أعلم ، قلت : فأما بريرة فإنها كانت لآل أبى أحمد بن جحش ، فكاتبوها فاشترتها عائشة منهم فإعتقتها ، فثبت ولاؤها لها كما ورد الحديث بذلك في الصحيحين ، ولم يذكرها إبن عساكر.




--------------------------------------------------------------------------------



أبي نعيم الإصبهاني - معرفة الصحابة - باب الياء



- الطرف : بركة الحبشية .... بركة الحبشية ذكرها في حديث أميمة بنت رقيقة ، هي التي شربت بول النبي (ص) ، تقدم ذكرها في حديث أميمة.




--------------------------------------------------------------------------------



الطبراني - المعجم الكبير - الجزء : ( 25 ) - رقم الصفحة : ( 89/90 )



19935 - حدثنا : الحسين بن إسحاق التستري ، ثنا : عثمان بن أبي شيبة ، ثنا : شبابة بن سوار ، حدثني : أبو مالك النخعي ، عن الأسود بن قيس ، عن نبيح العنزي ، عن أم أيمن قالت : قام رسول الله (ص) من الليل إلى فخارة في جانب البيت فبال فيها فقمت من الليل وأنا عطشانة فشربت ما فيها وأنا لا أشعر فلما مطرف النبي (ص) ، قال : يا أم أيمن قومي فأهريقي ما في تلك الفخارة قلت : قد والله شربت ما فيها قالت : فضحك رسول الله (ص) حتى بدت نواجذه ثم قال : أما إنك لا تتجعين بطنك أبداً.




--------------------------------------------------------------------------------



المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 478 )



32256 - يا أم أيمن ! قومي إلى تلك الفخارة فأهريقي ما فيها ، قلت : قد شربته ، قال : أما ! إنه لا ينجع بطنك بعده أبداًً.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن الأثير - أسد الغابة - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 408 )



- * ( د ع * بركة ) * الحبشية قدمت مع أم حبيبة زوج النبي (ص) من الحبشة وهي التي جاء ذكرها في حديث أميمة بنت رقيقة : أنها شربت بول النبي (ص) ، وقد تقدم ، أخرجها إبن منده وأبو نعيم.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن الأثير - أسد الغابة - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 567 )



- ( ب د ع * أم أيمن ) * مولاة رسول الله (ص) وحاضنته وإسمها بركة وهي حبشية فإعتقها عبد الله أبو رسول الله (ص) وأسلمت قديماً أول الإسلام وهاجرت إلى الحبشة وإلى المدينة وبايعت رسول الله (ص) ، وقيل إنها كانت لأخت خديجة فوهبتها لرسول الله (ص) ، وقيل كانت لأم رسول الله (ص) وهي التي شربت بول النبي (ص) ، فقال لها : لا ييجع بطنك أبداً.



- وقيل إن التي شربت بوله بركة جارية أم حبيبة وتكنى أم أيمن بإبنها أيمن إبن عبيد وتزوجها زيد بن حارثة بعد عبيد الحبشي ، وكان رسول الله (ص) : يقول : أم أيمن أمي بعد أمي وكان يزورها في بيتها.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن الأثير - أسد الغابة - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 303 )



- .... أم أيمن مولاة رسول الله وحاضنته وإسمها بركة .... وهي التي شربت بول النبي (ص) ، فقال لها : لا ييجع بطنك أبداً وقيل : إن التي شربت بوله بركة جارية أم حبيبة وتكنى أم أيمن.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حجر - الإصابة - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 47 )



- ( 10916 ) - بركة الحبشية كانت مع أم حبيبة بنت أبي سفيان تخدمها هناك ، ثم قدمت معها وهي التي شربت بول النبي (ص) فيما جاء في حديث أميمة بنت رقيقة وخلطها أبو عمر بأم أيمن فأخرج في ترجمتها من طريق بن جريج.



- أخبرتني : حكيمة بنت أميمة ، عن أمها أميمة بنت رقيقة : أن النبي (ص) كان يبول في قدح من عيدان ويوضع تحت السرير فجاء ليلة فإذا القدح ليس فيه شئ فقال : لإمرأة يقال لها : بركة كانت تخدم أم حبيبة جاءت معها من أرض الحبشة : البول الذي كان في هذا القدح ما فعل قالت : شربته يا رسول الله.



- وقال عبد الرزاق في مصنفه ، عن بن جريج أخبرت أن النبي (ص) كان يبول في قدح من عيدان يوضع تحت سريره فجاء فأراده فإذا القدح ليس فيه شئ فقال : كان يقال لها : بركة كانت خادمه لأم حبيبة جاءت معها من أرض الحبشة أين البول قال أبو عمر : أظن بركة هذه هي أم أيمن إنتهى.




--------------------------------------------------------------------------------



عمدة القارئ - العيني - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 35 )



- .... وروي أيضاًً : أن أم أيمن شربت بول النبي (ص) ، رواه الحاكم والدار قطني والطبراني وأبو نعيم.




--------------------------------------------------------------------------------



الحلبي - السيرة الحلبية - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 53 )



- .... ذكر أم حبيبه قدمت معه من الحبشة وكانت تكنى أم يوسف وكانت تخدم النبي (ص) وهي التي شربت بول الرسول (ص).




--------------------------------------------------------------------------------



الشربيني - الإقناع في حل الفاظ أبي شجاع - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 79 )



- ( وودي ) وهو بالمهملة : ماء أبيض كدر ثخين يخرج عقب البول أو عند حمل شئ ثقيل ، قياساً على ما قبله وإجماعاً ، وهذه الفضلات من النبي (ص) طاهرة كما جزم به البغوي وغيره وصححه القاضي وغيره ، وأفتى به شيخي خلافاًًً لما في الشرح الصغير والتحقيق من النجاسة ، لأن بركة الحبشية شربت بوله (ص) ، فقال : لن تلج النار بطنك ، صححه الدار قطني.



- فائدة : هذه الفضلات من النبي (ص) طاهرة كما جزم به البغوي وغيره ، وصححه القاضي وغيره وهو المعتمد خلافاًًً لما في الشرح الصغير ، والتحقيق أنها ليست من النجاسة لأن بركة الحبشية شربت بوله (ص) ، فقال : لن تلج النار بطنك ، صححه الدار قطني.




--------------------------------------------------------------------------------



الحلبي - السيرة الحلبية - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 515 )



- ولم ينقل أنه (ص) أمر هذا الذي إمتص دمه بغسل فمه ولا أنه غسل فمه من ذلك كما لم ينقل إنه أمر حاضنته أم أيمن بركة الحبشية (ر) بغسل فمها ولا هي غسلته من ذلك لما شربت بوله (ص) ، فعنها (ر) : أنها قالت : قام رسول الله (ص) من الليل إلى فخارة أي تحت سريره فبال فيها فقمت وأنا عطشى فشربت ما في ألفخارة وأنا لا أشعر فلما أصبح النبي (ص) قال : يا أم أيمن قومي إلى تلك الفخارة فأهريقي ما فيها فقالت : والله لقد شربت ما فيها فضحك (ص) حتى بدت نواجذه ثم قال : لا يجفر بالجيم والفاء بطنك بعده أبداًً وفي لفظ لا تلج النار بطنك وفي أخرى لا تشتكي بطنك أي ويجوز أنه (ص) قال : هذه الألفاظ الثلاثة وكل روى بحسب ما سمع منها فتكون هذه الأمور الثلاثة تحصل لأم أيمن (ر).



- وفي رواية بدل فخارة إناء من عيدان بالفتح الطوال من النخل فإن صحا حملاً على التعدد لأم أيمن (ر) ولا مانع منه وقد شرب بوله (ص) أيضاًً إمرأة يقال لها : بركة بنت ثعلبة بن عمرو كانت تخدم أم حبيبة (ر) جاءت معها من الحبشة أي ومن ثم قيل لها بركة الحبشية.




--------------------------------------------------------------------------------



الحلبي - السيرة الحلبية - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 515 / 516 )



- وفي كلام إبن الجوزي بركة بنت يسار مولاة أبي سفيان الحبشية خادمة أم حبيبة زوج النبي (ص) هذا كلامه ولا مخالفة لأنه يجوز أن يكون يسار لقبه ثعلبة وكانت معها في الحبشة ، ثم قدمت معها مكة كانت تكنى بأم يوسف فقال (ص) حين علم أنها شربت ذلك : صحة يا أم يوسف فما مرضت قط حتى كان مرضها الذي ماتت فيه.




--------------------------------------------------------------------------------



الطبري - المنتخب من ذيل المذيل - رقم الصفحة : ( 112 )



- أم أيمن مولاة رسول الله (ص) : حدثني : الحسين بن علي الصدائي قال : ، حدثنا : شبابة قال : ، حدثني : أبو مالك النخعي ، عن عبد الملك بن حسين ، عن الأسود بن قيس ، عن فليح العنزي ، عن أم أيمن قالت : قام النبي (ص) من الليل إلى فخارة في جانب البيت فبال فيها فقمت من الليل أنا عطشى فشربت ما في ألفخارة وأنا لا أشعر فلما أصبح النبي (ص) قال : يا أم أيمن قومي إلى تلك الفخارة فاهريقي ما فيها قلت : قد والله شربت ما فيها ، قالت : فضحك رسول الله حتى بدت نواجذه ثم قال : أما إنك لا تبجعين بطنك بعده أبداًً.




--------------------------------------------------------------------------------



المقريزي - إمتاع الأسماع - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 110 / 113 )



- خرج البيهقي من حديث إبن جريج قال : أخبرتني : حكيمة بنت أميمة ، عن أميمة أمها ، أن النبي (ص) كان يبول في قدح من عيدان ، ثم يوضع تحت سريره ، فبال ، فوضع تحت سريره ، فجاء فأراده ، فإذا القدح ليس فيه شئ ، فقال : لإمرأة يقال لها : بركة - كانت تخدمه لأم حبيبة جاءت معها من أرض الحبشة - : أين البول الذي كان في هذا القدح ؟ ، قالت : شربته يا رسول الله ، وقد أخرجه أبو داود والنسائي ، من حديث حجاج بن محمد الأعور ، عن إبن جرير ، وليس فيه قصة بركة.



- وللحاكم من حديث شبابه ، حدثنا : أبو مالك النخعي ، عن الأسود بن قيس ، عن نبيح العنزي ، عن أم أيمن (ر) قالت : قام النبي (ص) من الليل إلى فخارة من جانب البيت فبال فيها ، فقمت من الليل وأنا عطشى ، فشربت ما في ألفخارة وأنا لا أشعر ، فلما أصبح النبي (ص) قال : يا أم أيمن ، قومي إلى تلك الفخارة فأهريقي ما فيها ، قلت : قد والله شربت ما فيها ، قال : فضحك رسول الله (ص) حتى بدت نواجذه ، ثم قال : أما إنك لا يتجع بطنك بعده أبداًً.




--------------------------------------------------------------------------------



الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 40 )



- وروى أبو يعلى ، عن أم أيمن (ر) : قام رسول الله (ص) إلى فخارة في جانب البيت ، فبال فيها فقمت من الليل ، وأنا عطشانة فشربت ما فيها وأنا لا أشعر ، فلما أصبح النبي (ص) قال : يا أم أيمن قومي فأهريقي ما في تلك الفخارة ، قالت : قد والله شربت ما فيها فضحك رسول الله (ص) حتى بدت نواجذه ثم قال : أما انك لن تشتكي بطنك بعد يومك.

من صحح قصة شرب بركة لبول النبي (ص)



عدد الروايات : ( 1 )



1 - الدار قطني : قال إبن الملقن في : ( البدر المنير ) - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 485 ) : ( وذكر الدار قطني أن حديث المرأة التي شربت بوله صحيح ).



2 - عبد الحق الإشبيلي : في ( البدر المنير ) - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 485 ) : حيث قال : ( ومما يلحق بالصحيح - على ما قاله الدار قطني - حديث أميمة بنت رقيقة كان للنبي (ص) قدح من عيدان تحت سريره يبول فيه ).



3 - إبن الصلاح : في ( البدر المنير ) - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 484 / 485 ) : حيث قال : ( هذا حديث ورد متلوناً ألواناً ولم يخرج في الكتب الأصول فروي بإسناد جيد ، عن حكيمة بنت أميمة بنت رقيقة : أن النبي (ص) كان يبول في قدح من عيدان ويوضع تحت السرير فبال فيه ليلة فوضع تحت السرير فجاء فإذا القدح ليس فيه شيء فقال : لإمرأة يقال لها : بركة كانت تخدمه لأم حبيبة جاءت معها من أرض الحبشة البول الذي كان في القدح ما فعل قالت : شربته يا رسول الله زاد بعضهم فقالت قمت وأنا عطشانة فشربته وأنا لا أعلم وفي رواية لأبي عبد الله بن منده الحافظ لقد إحتظرت من النار بحظار فهذا القدر منه إتفقت عليه الروايات وأما ما إضطربت فيه منه فالاضطراب مانع من تصحيحه.



4 - الهيثمي : ذكر الهيثمي في ( مجمع الزوائد ) - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 270 / 271 ) : حديث حكيمة بنت أميمة ، عن أمها ثم قال : ( رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح غير عبد الله بن أحمد بن حنبل وحكيمة وكلاهما ثقة ).



5 - السيوطي : قال السيوطي في ( الخصائص الكبرى ) - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 441 ) : ( وأخرج الطبراني والبيهقي بسند صحيح ، عن حكيمة بنت أميمة ، عن أمها قالت : كان للنبي (ص) قدح من عيدان يبول فيه ويضعه تحت سريره فقام فطلبه فلم يجده فسأل عنه فقال : أين القدح قالوا : شربته برة خادم أم سلمة التي قدمت معها من أرض الحبشة فقال النبي (ص) : لقد إحتظرت من النار بحظار ).

عبدالله إبن الزبير يشرب دم النبي (ص)



عدد الروايات : ( 20 )



إبن كثير - البداية والنهاية - ثم دخلت سنة ثلاث وسبعين - ترجمة أمير المؤمنين عبد الله بن الزبير (ر) -

الجزء : ( 12 ) - رقم الصفحة : ( 188 )



- .... وقد روي من غير وجه أن عبد الله بن الزبير شرب من دم النبي (ص) ، كان النبي (ص) قد إحتجم في طست فأعطاه عبد الله بن الزبير ليريقه فشربه فقال له : لا تمسك النار إلاّ تحلة القسم ، وويل لك من الناس وويل للناس منك.



وفي رواية أنه قال له : يا عبد الله : إذهب بهذا الدم فأهريقه حيث لا يراك أحد ، فلما بعد عمد إلى ذلك الدم فشربه ، فلما رجع قال : ما صنعت بالدم ؟ ، قال : إني شربته لأزداد به علماًً وإيماناً ، وليكون شئ من جسد رسول الله (ص) في جسدي ، وجسدي أولى به من الأرض ، فقال : إبشر لا تمسك النار أبداً ، وويل لك من الناس وويل للناس منك.



الرابط:

http://islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=972&idto=972&bk_no=59&ID=1087




--------------------------------------------------------------------------------



القاضي عياض - الشفا بتعريف حقوق المصطفى - القسم الأول في تعظيم العلي الأعلى لقدر هذا النبي المصطفى (ص) قولاً وفعلاً -

الباب الثاني في تكميل الله تعالى له المحاسن خلقاً وخلقاً وقرانه جميع الفضائل الدينية والدنيوية فيه نسقاً - الفصل الثالث نظافته صلى الله عليه وسلم -

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 155 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- .... ومثله شرب عبد الله بن الزبير دم حجامته دم النبي (ص) ، فقال له (ع) : ويل لك من الناس وويل لهم منك ولم ينكر عليه ( شرب دمه ).



الرابط:

http://islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=972&idto=972&bk_no=59&ID=1087




--------------------------------------------------------------------------------



القرطبي - الجامع لأحكام القرآن - سورة البقرة - قوله تعالى : وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 99 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وقد أمر رسول الله (ص) بدفن دمه حيث إحتجم كي لا تبحث عنه الكلاب ، حدثنا : بذلك أبي (ر) قال : ، حدثنا : موسى بن إسماعيل قال : ، حدثنا : الهنيد بن القاسم بن عبد الرحمن بن ماعز قال : سمعت عامر بن عبد الله بن الزبير يقول : أن أباه حدثه أنه أتى رسول الله (ص) وهو يحتجم ، فلما فرغ قال : يا عبد الله : إذهب بهذا الدم فأهرقه حيث لا يراك أحد ، فلما برز ، عن رسول الله (ص) عمد إلى الدم فشربه ، فلما رجع قال : يا عبد الله ما صنعت به ؟ ، قال : جعلته في أخفى مكان ظننت أنه خافيا ، عن الناس ، قال : لعلك شربته ؟ ، قال : نعم ، قال : لم شربت الدم ، [ ويل للناس منك و ] ويل لك من الناس.



الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=728&idto=728&bk_no=48&ID=148




--------------------------------------------------------------------------------



الذهبي - سير أعلام النبلاء - ومن صغار الصحابة - عبد الله بن الزبير - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 366 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- التبوذكي : حدثنا : هنيد بن القاسم : سمعت عامر بن عبد الله بن الزبير : سمعت أبي يقول : إنه أتى رسول الله (ص) وهو يحتجم ، فلما فرغ ، قال : يا عبد الله ! أذهب بهذا الدم ، فأهرقه حيث لا يراك أحد ، فلما برز ، عن رسول الله ، عمد إلى الدم ، فشربه ، فلما رجع ، قال : ما صنعت بالدم ؟ ، قال : عمدت إلى أخفى موضع علمت ، فجعلته فيه ، قال : لعلك شربته ؟ ، قال : نعم ، قال : ولم شربت الدم ؟ ويل للناس منك ، وويل لك من الناس ، قال : موسى التبوذكي : فحدثت به أبا عاصم ، فقال : كانوا يرون أن القوة التي به من ذلك الدم.



الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=349&idto=349&bk_no=60&ID=282




--------------------------------------------------------------------------------



الذهبي - تاريخ الإسلام - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 437 )



- وقال أبو يعلى في مسنده : ، ثنا : موسى بن محمد بن حيان ، ثنا : موسى بن إسماعيل ، ثنا : هنيد بن القاسم : سمعت عامر بن عبد الله بن الزبير ، سمعت أبي يقول : إنه أتى النبي (ص) وهو يحتجم ، فلما فرغ قال : يا عبد الله : إذهب بهذا الدم فأهرقه حيث لا يراك أحد ، فلما برز ، عن رسول الله (ص) عمد إلى الدم فشربه ، فلما رجع قال : ما صنعت بالدم ، قال : عمدت إلى أخفى موضع علمت فجعلته فيه ، قال : لعلك شربته ، قال : نعم ، قال : ولم شربت الدم ، ويل للناس منك ، وويل لك من الناس ، قال : موسى بن إسماعيل : حدثت به أبا عاصم فقال : كانوا يرون أن القوة التي به من ذلك الدم.



- ( عبد الله ) أتى النبي (ص) وهو يحتجم فلما فرغ قال عبد الله : إذهب بهذا الدم فأحرقه .... فما رجع قال : ما صنعت بالدم.. لعلك شربته قال : نعم ، قال :.... ويل للناس منك وويل لك من الناس.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حجر - المطالب العالية - كتاب المناقب - باب طهارة دمه وبوله



3920 - وقال أبو يعلى : ، ثنا : إبراهيم بن محمد بن عرعرة ، ثنا : إبن أبي فديك ، ح وقال البزار : ، ثنا : إسحاق بن حاتم ، ثنا : محمد بن إسماعيل - هو إبن أبي فديك - حدثني : بريه بن عمر بن سفينة ، حدثني : أبي ، عن جدي ، عن سفينة ، قال : أن رسول اللّه (ص) إحتجم ، ثم قال لي : خذ هذا الدم ، وإدفنه من الدواب والناس ، قال : فذهبت ، فتغيبت له ، ثم جئت ، فقال لي : ما صنعت ؟ ، قلت : شربته فتبسم.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حجر - الإصابة - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 81 )



- وأخرج أبو يعلى والبيهقي في الدلائل من طريق هنيد بن القاسم سمعت عامر بن عبد الله بن الزبير أن أباه حدثه أنه أتى النبي (ص) وهو يحتجم فلم فرغ ، قال : يا عبد الله : إذهب بهذا الدم فأهرقه حيث لا يراك أحد فلما برز ، عن رسول الله (ص) عمد إلى الدم فشربه فلم رجع قال : يا عبد الله ما صنعت بالدم قال : جعلته في أخفى مكان علمت أنه يخفي ، عن الناس ، قال : لعلك شربته قال : نعم ، قال : ولم شربت الدم ويل للناس منك وويل لك من الناس ، قال أبو موسى : قال أبو عاصم : فكانوا يرون أن القوة التي به من ذلك الدم وله شاهد من طريق كيسان مولى بن الزبير ، عن سلمان الفارسي رويناه في جزء الغطريف وزاد في آخره لا تمسك النار إلاّ تحلة القسم.




--------------------------------------------------------------------------------



البيهقي - السنن الكبرى - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 67 )



12555 - أخبرنا : أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ، أنبأ : أحمد بن عبيد ، نا : محمد بن غالب ، نا : موسى بن إسماعيل أبو سلمة ، ثنا : هنيد بن القاسم قال : سمعت عامر بن عبد الله بن الزبير يحدث عن أبيه قال : إحتجم رسول الله (ص) وأعطاني دمه وقال : إذهب فواره لا يبحث عنه سبع أو كلب أوإنسان قال : فتنحيت عنه فشربته ثم أتيت النبي الله (ص) ، فقال : ما صنعت قلت صنعت الذي أمرتني قال : ما أراك إلاّ قد شربته قلت : نعم ، قال : ماذا تلقى أمتي منك ، قال أبو جعفر : وزادني بعض أصحاب الحديث عن أبي سلمة قال : فيرون أن القوة التي كانت في إبن الزبير من قوة دم النبي (ص) ( قال الشيخ رحمه الله ) ، وروى ذلك من أوجه آخر ، عن أسماء بنت أبي بكر وعن سلمان في شرب إبن الزبير (ر) دمه ( وروى ) ، عن سفينة أنه شربه.




--------------------------------------------------------------------------------



البيهقي - السنن الكبرى - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 67 )



12556 - أخبرنا : أبو سعد الماليني ، أنبأ : أبو أحمد بن عدي ، ثنا : أحمد بن الحسن بن عبد الجبار وإبراهيم بن إسباط قالا ، ثنا : سريج بن يونس ، ثنا : إبن أبي فديك ، ثنا : بريه بن عمر بن سفينة ، عن جده قال : إحتجم النبي (ص) ثم قال لي : خذ هذا الدم فإدفنه من الدواب والطير أو قال الناس والدواب شك إبن أبي فديك قال : فتغيبت به فشربته ، قال : ثم سألني فأخبرته : أني شربته فضحك.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن أبي عاصم - الآحاد والمثاني - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 414 )



- ( 540 ) - حدثنا : محمد بن المثنى ، أنا موسى بن إسماعيل ، نا : هنيد بن القاسم قال : سمعت عامر بن عبد الله بن الزبير أن أباه حدثه أنه أتى النبي (ص) وهو يحتجم فلما فرغ قال : يا عبد الله : إذهب بهذا الدم فأهرقه حتى لا يراه أحد فلما برز ، عن النبي (ص) عمد إلى الدم فشربه فقال : يا عبد الله ما صنعت قال : جعلته في أخفى مكان ظننت أنه يخفى على الناس ، قال : لعلك شربته ، قال : نعم ، قال : ولم شربت الدم ؟ ويل للناس منك ، وويل لك من الناس.




--------------------------------------------------------------------------------



إبي نعيم الإصبهاني - معرفة الصحابة - باب السين



3106 - ثنا : محمد بن علي بن حبيش ، ثنا : الحسين بن الكميت ، ثنا : محمد بن زياد بن فروة ، ثنا : محمد بن إسماعيل يعني إبن أبي فديك ، عن برية بن عمر بن سفينة ، حدثني : أبي ، عن جدي ، أن النبي (ص) إحتجم ، ثم قال لي : إذهب بالدمِ فإدفنه من الطير والدواب قال : فتغيبت عنه فشربته ، قال : فسألني فأخبرته فضحك.




--------------------------------------------------------------------------------



المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 13 ) - رقم الصفحة : ( 470 )



37227 - عن عبد الله بن الزبير أنه أتى النبي (ص) وهو يحتجم فلما فرغ قال : يا عبد الله ! أذهب بهذا الدم فأهرقه حتى لا يراك أحد وفي لفظ : فواره حيث لا يراه أحد فلما برز ، عن رسول الله (ص) عمد إلى الدم فشربه ، فلما رجع قال : يا عبد الله ! ما صنعت ؟ ، قال : جعلته في أخفى مكان علمت أنه خاف ، عن الناس ، قال : لعلك شربته ؟ ، قلت : نعم ، قال : ولم شربت الدم ؟ ويل للناس منك وويل لك من الناس ، قال أبو عاصم : كانوا يرون أن القوة التي به من ذلك الدم.




--------------------------------------------------------------------------------



عمدة القارئ - العيني - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 35 )



- وقد وردت أحاديث كثيرة : أن جماعة شربوا دم النبي ، عليه الصلاة والسلام ، منهم أبو طيبة الحجام ، وغلام من قريش حجم النبي ، عليه الصلاة والسلام ، وعبد الله بن الزبير شرب دم النبي ، عليه الصلاة والسلام ، رواه البزار والطبراني والحاكم والبيهقي وأبو نعيم في ( الحلية ). ويروى عن علي (ر) ، أنه شرب دم النبي ، عليه الصلاة والسلام.




--------------------------------------------------------------------------------



الشربيني - الإقناع في حل الفاظ أبي شجاع - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 80 )



- وقال أبو جعفر الترمذي : دم النبي (ص) طاهر لأن أبا طيبة شربه وفعل مثل ذلك إبن الزبير وهو غلام حين أعطاه النبي (ص) دم حجامته ليدفنه فشربه ، فقال له (ص) : من خالط دمه دمي لم تمسه النار.




--------------------------------------------------------------------------------



الشربيني - مغني المحتاج - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 79 )



- وقال أبو جعفر الترمذي : دم النبي (ص) طاهر ، لأن أبا طيبة شربه ، وفعل مثل ذلك إبن الزبير وهو غلام حين أعطاه النبي (ص) دم حجامته ليدفنه فشربه ، فقال له النبي (ص) : من خالط دمه دمي لم تمسه النار.




--------------------------------------------------------------------------------



الحلبي - السيرة الحلبية - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 516 )



- وفي رواية أنه (ص) قال لها لقد إحتظرت من النار بحظار وشرب دمه (ص) أيضاًً أبو طيبة الحجام وعلي كرم الله وجهه وكذا عبد الله بن الزبير (ر) فعن عبد الله بن الزبير قال : أتيت النبي (ص) وهو يحتجم فلما فرغ قال : يا عبد الله : إذهب بهذا الدم فأهرقه حتى لا يراك أحد قال : فشربته فلما رجعت قال : يا عبد الله ما صنعت قلت : جعلته في أخفى مكان علمت أنه يخفى على الناس ، قال : لعلك شربته قلت : نعم ، قال : ويل للناس منك وويل لك من الناس وكان بسبب ذلك على غاية من الشجاعة.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 28 ) - رقم الصفحة : ( 163 )



- أخبرنا : أبو الحسين بن الفراء ، وأبو غالب ، وأبو عبد الله إبنا أبي علي قالوا : ، أنا : محمد بن أحمد بن محمد ، أنا : محمد بن عبد الرحمن بن العباس ، أنا : أحمد بن سليمان الطوسي ، نا : الزبير بن أبي بكر قال : وحدثني : رجل ، عن موسى بن إسماعيل البصري ، حدثني : هنيد بن القاسم قال : سمعت عامر بن عبد الله بن الزبير ، عن أبيه : أنه أتى النبي (ص) وهو يحتجم فلما فرغ قال : يا عبد الله : إذهب بهذا الدم فواره حيث لا يراه أحد فلما برز ، عن رسول الله (ص) عمد إلى الدم فشربه فلما رجع قال : يا عبد الله ما صنعت قال : جعلته في أخفى مكان ظننت إنه خاف ، عن الناس ، قال : لعلك شربته قلت : نعم.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 28 ) - رقم الصفحة : ( 163 )



- هذا مختصر وقد أخبرنا : به عالياًً بتمامه أم المجتبى فاطمة بنت ناصر قالت : قرئ على إبراهيم بن منصور ، أنا : أبوبكر بن المقرئ ، أنا : أبو يعلى ، أنا : موسى بن محمد بن حيان البصري ، نا : موسى بن إسماعيل ، نا : هنيد بن القاسم قال : سمعت عامر بن عبد الله بن الزبير يحدث أن أباه حدثه إنه أتى النبي (ص) وهو يحتجم فلما فرغ قال : يا عبد الله : إذهب بهذا الدم فأهريقه حيث لا يراك أحد فلما برز ، عن رسول الله (ص) عمد إلى الدم فشربه فلما رجع قال : يا عبد الله ما صنعت قال : جعلته في أخفى مكان علمت أنه يخافي ، عن الناس ، قال : لعلك شربته قال : نعم ، قال : ولم شربت الدم ويل للناس منك وويل لك من الناس.




--------------------------------------------------------------------------------



الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 455 )



- روى البزار والطبراني والحاكم والبيهقي بسند حسنه الشيخ ، عن عبد الله بن الزبير قال : إحتجم رسول الله (ص) فأعطاني الدم فقال : أذهب فغيبه فذهبت فشربته ، ثم أتيت النبي (ص) ، فقال لي : ما صنعت ؟ ، قلت غيبته قال : لعلك شربته ، قلت : شربته.



- وروى الدار قطني في السنن ، عن أسماء بنت أبي بكر قالت : أن النبي (ص) إحتجم فدفع دمه إلى إبني فشربه ، فأتاه جبريل فأخبره فقال : ما صنعت ؟ ، قال : كرهت أن أصب دمك ، فقال النبي (ص) : لا تمسك النار ، ومسح على رأسه وقال : ويل للناس منك وويل لك من الناس.




--------------------------------------------------------------------------------



الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 455 )



- وروى البزار وأبو يعلى وإبن أبي خيثمة والبيهقي في السنن والطبراني ، عن سفينة قال : إحتجم النبي (ص) ثم قال : خذ هذا الدم فإدفنه من الدواب والطير والناس فذهبت فشربته ثم جئت فقال : ما صنعت ؟ فأخبرته فضحك ، ورواه إبن عدي من طريق شريح بن يونس ، ثنا : إبن أبي فديك ، ثنا : برية بن عمر بن سفينة ، عن أبيه ، عن جده بلفظ خذ هذا الدم فإدفنه من الدواب والطير أو قال الناس والدواب شك إبن أبي فديك.


مالك بن سنان يزدرد دم النبي (ص)



عدد الروايات : ( 19 )



إبن كثير - البداية والنهاية - سنة ثلاث من الهجرة - غزوة أحد - فصل في أنزل الله نصره على المسلمين -

الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 378 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- .... ووقع رسول الله (ص) في حفرة من الحفر التي عملها أبو عامر ليقع فيها المسلمون فأخذ علي بن أبي طالب (ع) بيده ورفعه طلحة بن عبيد الله حتى إستوى قائماًً ، ومص مالك بن سنان أبو أبي سعيد الدم من وجه رسول الله (ص) ثم إزدرده ، فقال : من مس دمه دمي لم تمسسه النار.



الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=319&idto=319&bk_no=59&ID=352




--------------------------------------------------------------------------------



مستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة - ذكر مالك بن سنان والد أبي سعيد الخدري (ر) - رقم الحديث : ( 6446 )



6457 - أنبأ : عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان ، ثنا : أبو حاتم الرازي ، ثنا : محمد بن عيسى بن الطباع ، ثنا : موسى بن محمد بن علي الحجبي ، حدثتني أمي ، من ولد أبي سعيد الخدري ، عن أم عبد الرحمن بنت أبي سعيد ، عن أبيها أبي سعيد الخدري (ر) ، قال : شج رسول اللّه (ص) في وجهه يوم أحد فتلقاه أبي مالك بن سنان فلحس الدم ، عن وجهه بفمه ، ثم إزدرده ، فقال النبي (ص) : من سره أن ينظر إلى من خالط دمي فلينظر إلى مالك بن سنان.



الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=74&ID=2732&idfrom=6276&idto=6277&bookid=74&startno=1




--------------------------------------------------------------------------------



مستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة - وصية أبي سعيد الخدري من إبنه - رقم الحديث : ( 6454 )



6465 - حدثنا : أبو عمر وعثمان بن أحمد بن السماك ببغداد ، ثنا : عبد الكريم بن الهيثم الديرعاقولي ، ثنا : محمد بن عيسى بن الطباع ، ثنا : موسى بن محمد بن الحجبي حدثتني أمي وهي من ولد أبي سعيد الخدري : أنها سمعت أم عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري تحدث ، عن أبي سعيد الخدري (ر) قال : لما كان يوم أحد شج النبي (ص) في جبهته فإتاه مالك بن سنان وهو والد أبي سعيد فمسح الدم ، عن وجه النبي (ص) ثم إزدرده ، فقال النبي (ص) : من سره أن ينظر إلى من خالط دمي دمه فلينظر إلى مالك بن سنان ، حدثنا : أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا : أبو جعفر أحمد بن عبد الحميد الحارثي ، ثنا : أبو أسامة ، حدثني : يزيد بن عبد الله ، وقد خرجاه.



الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=74&ID=2734&idfrom=6283&idto=6285&bookid=74&startno=2




--------------------------------------------------------------------------------



إبن منظور - لسان العرب - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 116 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- .... ومنه الحديث : فجعل مالك بن سنان يملج الدم بفيه من وجه رسول الله ، (ص) ، ثم إزدرده أي ( مصه ثم إبتلعه ).



الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=7954&idto=7954&bk_no=122&ID=7965




--------------------------------------------------------------------------------



إبن الأثير - النهاية في غريب الحديث - مسئلة - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 353 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- .... ومنه الحديث : فجعل مالك بن سنان يملج الدم بفيه من وجه رسول الله (ص) ، ثم إزدرده أي ( مصه ثم إبتلعه ).



الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=121&ID=515&idfrom=3628&idto=3641&bookid=121&startno=1




--------------------------------------------------------------------------------



الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب المغازي والسير - باب منه في وقعة أحد - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 114 )



10083 - وعن أبي سعيد أنه قال : أصبت وجه رسول الله (ص) يوم أحد فإستقبله : مالك بن سنان فمص جرح رسول الله (ص) ثم إزدرده فقال رسول الله (ص) : من أحب أن ينظر إلى من خالط دمى دمه فلينظر إلى مالك بن سنان ، رواه الطبراني.



الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=87&ID=2079&idfrom=10105&idto=10138&bookid=87&startno=18




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حجر - فتح الباري شرح صحيح البخاري - كتاب المغازي - باب ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون -

رقم الصفحة : ( 423 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- قوله : ( وقال حميد وثابت عن أنس : شج النبي (ص) يوم أحد ، فقال : كيف يفلح قوم شجوا نبيهم ؟ فنزلت : ليس لك من الأمر شيء ) .... وذكر إبن هشام في حديث أبي سعيد الخدري : أن عتبة بن أبي وقاص هو الذي كسر رباعية النبي (ص) السفلى وجرح شفته السفلى ، وأن عبد الله بن شهاب الزهري هو الذي شجه في جبهته ، وأن عبد الله بن قمئة جرحه في وجنته فدخلت حلقتان من حلق المغفر في وجنته ، وأن مالك بن سنان مص الدم من وجه رسول الله (ص) ثم إزدرده فقال : لن تمسك النار.



الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=33&TOCID=2210




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حجر - الإصابة - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 538 )



- ( 7641 ) - مالك بن سنان بن عبيد بن ثعلبة الأنصاري الخدري والد أبي سعيد مضى ، ذكر نسبه في ترجمة إبنه أبي سعيد سعد بن مالك شهد أحداًً وإستشهد بها وروى بن أبي عاصم والبغوي من طريق موسى بن محمد بن علي الأنصاري ، حدثتني أمي أم سعد بنت مسعود بن حمزة بن أبي سعيد أنها سمعت أم عبد الرحمن بنت أبي سعيد تحدث ، عن أبيها قال : أصيب وجه رسول الله (ص) فإستقبله : مالك بن سنان فمص الدم ، عن وجهه ، ثم إزدرده ، فقال رسول الله (ص) : من ينظر إلى من خالط دمه دمى فلينظر إلى مالك بن سنان.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن أبي عاصم - الآحاد والمثاني - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 124 )



1847 - حدثنا : صلت بن مسعود ، نا : موسى بن محمد بن علي ، حدثتني أمي أم سعيد بنت مسعود بن حمزة بن أبي سعيد الخدري وهو سعد بن مالك بن سنان (ر) : أنها سمعت أم عبد الرحمن بنت أبي سعيد الخدري تحدث ، عن أبيها أنه قال : أصيب وجه رسول الله (ص) يوم أحد فإستقبله : مالك بن سنان فملخ الدم ، عن رسول الله (ص) ثم إزدرده ، فقال رسول الله (ص) : من أحب أن ينظر إلى من خالط دمي دمه فلينظر إلى مالك بن سنان.




--------------------------------------------------------------------------------



الطبراني - المعجم الأوسط - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 47 )



11125 - حدثنا : مسعدة بن سعد ، ثنا : إبراهيم بن المنذر ، ثنا : عباس بن أبي شملة ، عن موسى بن يعقوب ، عن إبن الأسقع ، عن ربيح بن عبد الرحمن بن أبي سعيد ، عن أبيه ، عن جده : أن أباه مالك بن سنان لما أصيب رسول الله (ص) في وجهه يوم أحد مص دم رسول الله (ص) وإزدرده فقيل له أتشرب الدم قال : نعم أشرب دم رسول الله (ص) ، فقال رسول الله (ص) : خالط دمي بدمه لا تمسه النار ، لم يرو هذا الحديث عن أبي إلاّ بهذا الإسناد تفرد به : إبراهيم بن المنذر.




--------------------------------------------------------------------------------



الطبراني - المعجم الكبير - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 34 )



5293 - حدثنا : عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني : الصلت بن مسعود الجحدري ، ثنا : موسى بن محمد بن علي ، حدثتني : أمي أم سعيد بنت مسعود بن حمزة بن أبي سعيد الخدري وهو سعد بن مالك بن سنان أنها سمعت أم عبد الرحمن بنت أبي سعيد تحدث ، عن أبيها أنه قال : أصيب وجه رسول الله (ص) يوم أحد فإستقبله : مالك بن سنان فمص جرح رسول الله (ص) من أحب أن ينظر إلى من خالط دمي دمه فلينظر إلى مالك بن سنان.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن الأثير - أسد الغابة - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 281 )



- ( مالك ) * إبن سنان بن عبيد بن ثعلبة بن عبيد بن الأبجر والأبجر هو خدرة بن عوف بن الحارث بن الخزرج الأنصاري الخزرجي الخدري والد أبي سعيد الخدري قتل يوم أحد شهيداًً قتله عراب بن سفيان الكناني ، روى أبو سعيد الخدري قال : أصيب وجه رسول الله (ص) فإستقبله : مالك بن سنان يعني أباه فمسح الدم ، عن رسول الله ، ثم إزدرده ، فقال رسول الله (ص) : من أحب أن ينظر إلى من خالط دمي دمه فلينظر إلى مال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shia.mountada.net
الأشتر النخعي
Admin
avatar

الدولة : غير معروف
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 218
نقاط : 587
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: ( بل من شرب بولهم وغائطهم ودمهم يحرم الله عليه النار )   الخميس أبريل 05, 2012 4:49 pm

التبرك ببصاق ونخامة النبي (ص)



عدد الروايات : ( 7 )



صحيح البخاري - كتاب الوضوء - باب البزاق والمخاط ونحوه في الثوب



- وقال عروة : عن المسور ومروان خرج النبي (ص) زمن حديبية فذكر الحديث : وما تنخم النبي (ص) نخامة إلاّّ وقعت في كف رجل منهم فدلك بها وجهه وجلده.



الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=24&PID=239




--------------------------------------------------------------------------------



صحيح مسلم - كتاب الجهاد والسير - غزوة ذي قرد - رقم الحديث : ( 3372 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



‏1807 - حدثنا : ‏ ‏أبوبكر بن أبي شيبة ، حدثنا : ‏ ‏هاشم بن القاسم ‏ ‏ح ‏ ‏، وحدثنا : ‏ ‏إسحق بن إبراهيم ‏ ، أخبرنا : ‏أبو عامر العقدي ‏ ‏كلاهما ‏ ‏، عن ‏عكرمة بن عمار ‏ ‏ح ‏‏، وحدثنا : ‏عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي ‏‏وهذا حديثه ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏أبو علي الحنفي عبيد الله بن عبد المجيد ، حدثنا : ‏عكرمة وهو إبن عمار ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏إياس بن سلمة ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏أبي ‏ ‏قال : ‏ ‏قدمنا ‏ ‏الحديبية ‏ ‏مع رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ونحن أربع عشرة مائة وعليها خمسون شاةً لا ‏ ‏ترويها قال : فقعد رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏على ‏ ‏جبا ‏ ‏الركية ‏ ‏فإما دعا وأما بصق فيها قال : ‏ ‏فجاشت ‏ ‏فسقينا وإستقينا ....



الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=25&PID=3444




--------------------------------------------------------------------------------



أحمد بن حنبل - مسند العشرة المبشرين بالجنة - مسند باقي العشرة المبشرين بالجنة - مسند أبي إسحاق سعد بن أبي وقاص (ر)



‏1611 - حدثنا : ‏ ‏قتيبة بن سعيد ‏ ، حدثنا : ‏ ‏حاتم بن إسماعيل ‏ ‏، عن ‏ ‏بكير بن مسمار ‏ ‏، عن ‏ ‏عامر بن سعد ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال : ‏سمعت رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يقول له وخلفه في بعض مغازيه ، فقال : ‏ ‏علي ‏ ‏أتخلفني مع النساء والصبيان ، قال : يا ‏ ‏علي ‏ ‏أما ‏ ‏ترضى أن تكون مني بمنزلة ‏ ‏هارون ‏ ‏من ‏ ‏موسى ‏ ‏إلاّ أنه لا نبوة بعدي ، وسمعته يقول يوم ‏ ‏خيبر : ‏لأعطين ‏ ‏الراية ‏ ‏رجلاًًً يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله ‏ ‏فتطاولنا ‏ ‏لها ، فقال : إدعوا لي ‏ ‏علياًًً ‏ ‏فأتي به ‏ ‏أرمد ‏ ‏ فبصق في عينه ودفع الراية إليه ففتح الله عليه ولما نزلت هذه الآية :‏ ندع أبناءنا وأبناءكم ‏دعا رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏علياًًً ‏ ‏وفاطمة ‏ ‏وحسناًً ‏ ‏وحسيناًًً ‏، ‏فقال : اللهم هؤلاء أهلي.



الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=30&PID=1522




--------------------------------------------------------------------------------



أحمد بن حنبل - مسند أحمد - أول مسند الكوفيين - حديث المسور بن مخرمة الزهري ومروان بن الحكم (ر)



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



18449 - حدثنا : عبد الرزاق ، عن معمر ، قال الزهري : أخبرني : عروة بن الزبير ، عن المسور بن مخرمة ، ومروان بن الحكم يصدق كل واحد منهما حديث صاحبه قالا .... ثم أن عروة جعل يرمق النبي (ص) بعينه قال : فوالله ما تنخم رسول الله (ص) نخامة إلاّّ وقعت في كف رجل منهم فدلك بها وجهه وجلده ....



الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=30&PID=18168




--------------------------------------------------------------------------------



الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب الحج - باب في بئر بضاعة - الجزء : ( 4 و 6 ) - رقم الصفحة : ( 12 و 322 )



5906 - وعن مالك بن حمزة بن أبى أسيد الساعدي الخزرجي ، عن أبيه ، عن جده أبى أسيد وله بئر بالمدينة يقال لها بئر بضاعة قد بصق فيها النبي (ص) فهى يشر بها ويتيمن بها ، قلت : يأتي بتمامه في التفسير في سورة البقرة إن شاء الله ، رواه الطبراني في الكبير ورجاله ثقات.



الرابط:

http://islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=87&ID=1151&idfrom=5906&idto=5908&bookid=87&startno=2




--------------------------------------------------------------------------------



الطبراني - المعجم الكبير - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 152 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



5687 - حدثنا : عبد الرحمن بن سلم ، ثنا : سهل بن عثمان ، ثنا : عبد الله بن جعفر ، عن أبي حازم قال : سمعت سهل بن سعد الساعدي قال : قال رسول الله (ص) يوم خيبر لأعطين الراية غداًً رجلاًًً يفتح الله على يديه فبات الناس يذكرون ليلتهم أيهم يعطي فلما أصبحوا غدوا على رسول الله (ص) ، فقال : أين علي قالوا : هو ههنا يا رسول الله أرمد يشتكي عينيه فأرسل إليه فبصق في عينيه ودعا بما شاء الله فبرأ حتى لم يكن به وجع ....




--------------------------------------------------------------------------------



الطبراني - المعجم الكبير - الجزء : ( 19 و 20 ) - رقم الصفحة : ( 12 و 263 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



15324 - حدثنا : علي بن عبد العزيز ، ثنا : إبراهيم بن عبد الله الهروي ، حدثني : عبد الله بن عثمان بن إسحاق بن سعد بن أبي وقاص قال : سمعت من أبي أمي مالك بن حمزة بن أبي أسيد يحدث عن أبيه ، عن جده أبي أسيد الساعدي الخزرجي قال : وله بئر بالمدينة يقال لها بئر بضاعة قد بصق فيها النبي (ص) فهو يبشر بها ويتيمن بها ....



( رد منتديات السادة )



منقول عن منتديات السادة ( كما هي ) دون التعرض للنص



عدد الروايات : ( 1 )



بسم الله الرحمن الرحيم



وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين



يقول الجاهل المعاند :



أخواني الأحباب ماهذا الكلام الذي لايقبله أحد منا هل أكل بول وغائط الأئمة أكرمك الله يدخل الجنة وينجي من النار !!؟




هنااااا



- وقد تناسى هذا الشخص أن كتب السنة تعج بمثل هذه المسألة ، وسننقل بعضاًًً من الروايات التي وردت في كتب السنة بهذا الشأن ، ثم نفصل المسألة كما وردت بهذا الكتاب الذي تم الاحتاج به علينا.



جاء في كتاب ( تهذيب الأسماء ) لأبي زكريا محيي الدين بن حزام ، ج 1 ص 65 ، فصل في خصائص رسول الله صلى الله عليه ( وآله ) وسلم..



.. وكان بولــه ودمــه يتـبرك بهمـا !!

وكان شعره طاهراًً وإن حكمنا بنجاسة شعر الأمة..

وإختلف أصحابنا في طهـارة دمه وبوله وسائر الفضـلات !!..



- وهذا كتاب ( الإصابة ) لإبن حجر ج 7 ص 531 يذكر مبدأ شرب البول لديهم : بركة الحبشية كانت مع أم حبيبة بنت أبي سفيان تخدمها هناك ثم قدمت معها وهي التي شربت بول النبي (ص) فيما جاء في حديث أميمة بنت رقيقة وخلطها أبو عمر بأم أيمن فأخرج في ترجمتها من طريق بن جريج ، أخبرتني حكيمة بنت أميمة ، عن أمها أميمة بنت رقيقة أن النبي (ص) كان يبول في قدح من عيدان ويوضع تحت السرير فجاء ليلة فإذا القدح ليس فيه شيء فقال : لإمرأة يقال لها : بركة كانت تخدم أم حبيبة جاءت معها من أرض الحبشة البول الذي كان في هذا القدح ما فعل قالت : شربته يا رسول الله ، وقال عبد الرزاق في مصنفه ، عن بن جريج أخبرت أن النبي (ص) كان يبول في قدح من عيدان يوضع تحت سريره فجاء فاراده فإذا القدح ليس فيه شيء ، فقال : كان يقال لها : بركة كانت خادمه لأم حبيبة جاءت معها من أرض الحبشة أين البول قال أبو عمر : أظن بركة هذه هي أم أيمن ....



- وشرب البول عند أهل السنة يعصم من دخوله النار : حدثنا : عبد الله بن أحمد بن حنبل ، ثنا : يحيى بن معين ، ثنا : حجاج بن محمد ، عن بن جريج ، عن حكيمة بنت أميمة ، عن أمها أميمة قالت : كان النبي (ص) قدح من عيدان يبول فيه ويضعه تحت سريره فقام فطلب فلم يجده فسأل فقال : أين القدح قالوا : شربته برة خادم أم سلمة التي قدمت معها من أرض الحبشة فقال النبي (ص) : لقد إحتظرت من النار بحظار ....



- أحد الصحاابه يشرب من دم النبي (ص) :.... وقد أمر رسول الله (ص) بدفن دمه حيث إحتجم كيلا يبحث عنه الكلاب وعن عبد الله بن الزبير (ر) : أنه أتى رسول الله (ص) وهو يحتجم فلما فرغ قال : يا عبد الله بن الزبير أذهب ببهذا الدم فاهرقه حيث لا يراك أحد فلما برز عمد إلى الدم فشربه فلما رجع قال : يا عبد الله ما صنعت به قال : جعلته في أخفى مكان ظننت أنه خاف على الناس ، قال : لعلك شربته قال : نعم ، قال : لم شربت الدم ويل للناس منك وويل لك من الناس ....



- وما أفتى به الشوافع والحنابل في هذا الشأن : كتاب ( كشف القناع ، عن متن الإقناع ) لمنصور البهوتي الحنبلي ، ج5 ، ص 32 ، فصل في خصائص النبي ....



- كتاب ( مطالب أولي النهى في شرح غاية المنتهى ) للرحيباني الحنبلي ، ج 5 ص 40.. ( والنجس منا طاهر منه ) (ص) ومن سائر الأنبياء وبجواز أن يستشفى ببوله ودمه لما رواه الدار قطني : أن أم أيمن شربت بوله ، فقال : إذن لا تلج النار بطنك ، لكنه ضعيف ، ولما رواه إبن حبان في الضعفاء : أن غلاماًً حجم النبي (ص) فلما فرغ من حجامته شرب دمه فقال : ويحك ما صنعت بالدم قال : غيبته في بطني قال : أذهب فقد أحرزت نفسك من النار ، قال الحافظ إبن حجر وكان السر في ذلك ما صنعه الملكإن من غسلهما جوفه.



- كتاب ( أسنى المطالب في شرح روض الطالب ) للأنصاري الشافعي ، ج 3 ص 107 ، النوع الرابع من خصائص النبي الفضائل والإكرام : .. منها سئل الحافظ عبد الغني عما كان يخرج منه (ص) أتبتلعه الأرض فقال : قد روي ذلك من وجه غريب والظاهر مؤيده ، فإنه لم يذكر عن أحد من الصحابة أنه رآه ولا ذكره أما البول ، فقد شاهده غير واحد وشربته أم أيمن ، ومنها إن من حكم عليه وكان في قلبه حرج من حكمه كفر بخلاف غيره من الحكام ذكره الأصطخري في أدب القضاء ....



- وحتى وضوء النبي كانوا يتبركوون به ، ونخامة النبي كذلك : - صحيح البخاري ج2 ص 976 ، باب الشروط في الجهاد والمصالحة مع أهل الحرب .... ثم إن عروة جعل يرمق أصحاب النبي (ص) بعينيه قال : فوالله ما تنخـم رسول الله (ص) نخامـة إلاّ وقعت في كف رجل منهم فدلك بها وجهه وجلده ... فهذه الروايات وأكثر توجد في مصادرهم ، وأزيدكم من الشعر بيت فهم يرون خاصية الشفاء في أبوال الإبل.



- أما بالنسبة لما ورد في هذه الوثيقة ، فالنواصب كعادتهم يستشهدون بالقول الذي يروق لهم أما غير ذلك من القول الموضح لحكم هذه المسألة يطوون عنه صفحاً وهذا دليل خبثهم وعدم إنصافهم ، ثم بعد ذلك يتحدثوون ، عن الأنصاف بكل وقاحة.



وقبل الرد على هذه الوثيقة أحب أن أشير إلى أن هذه المسألة ليست موضع من مواضع الإبتلاء لا في السابق ولا في الحاضر والإمام المعصوم عجل الله فرجه غائب.



- ثم لنقرأ نفس الوثيقة : ففي بداية المسألة أشار صاحب الكتاب بعبارة : ( لعل فيها إشارة ) دليل على عدم إعطاء حكم شرعي ، بل رأي غير يقيني حول هذه المسألة ، وإعتمد على طهارة أصحاب الكساء من الرجس كما ورد في آية التطهير ، تطهير ظاهري وباطني ، ويبقي هذه المسألة في دائرة الإحتمال ، ثم أيضاًًً عرج على نفس رأيه بالحكم الشرعي وهو النهي ، بقولة : ( لكن ورد النهي أنتظاماً للأمر ، كذا ويجب الإجتناب ويلزم الغسل عنه ) ، وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين.



الرابط:

http://www.alsada.net/plus/viewtopic.php?t=49517




( الخلاصة )





1 - النص ، عبارة عن رأي شخصي ، ولم نجد من يشاطره هذا الرأي في أمهات كتب الطائفة المشهورة.



2 - النص ، ليس ( حديث أو رواية أو أثر ) ولم يورد على لسان النبي (ص) وأهل بيته الطيبين الطاهرين (ع).



3 - الكاتب يعلق على منظومة للعلامة الطباطبائي بقوله : ( ولعل فيه إشارة لطهارة دم المعصوم (ع) وبوله وغائطه ، وفيه إختلاف .... ) أي بأنه ليس لديه دليل شرعي يدعم به قوله.



4 - رد السيد السيستاني ( دام ظله ) على السائل بالمسئلة رقم : ( 2196 ) بقوله : ( هذا كذب وإفتراء نعوذ بالله منه ) ، خير دليل.



5 - عقلاً ومنطقا لو عمل إستفتاء بين الطائفة الشيعية فلن تجد ولا واحد بالمئة يقبل بأن يتبرك بشرب ( البول والغائط والدم ) وهذا خير دليل بأن الطائفة كلها تخالف هذا القول والتصرف.



6 - أقول للمستشكل ( السلفي ) : لو فرضنا جدلاًً بأن لشرب البول فائدة ، فأي بول أطهر بول الإنسان المؤمن أم بول البعير ؟؟؟.



7 - أقول للمستشكل ( السلفي ) : كيف قبلت الروايات الواردة بكتبك والتي تقول بجواز شرب بول ودم النبي (ص) بأنه شفاء وبركة ووقاية من النار ، وتوقفت عند هذا القول الشخصي الذي يقول بتناول فضلات ال ( .... ) والعياذ بالله ؟؟.



8 - أقول للمستشكل ( السلفي ) : لماذا لم ترد على مفتي الأزهر الشيخ : ( علي جمعة ) ، والشيخ السلفي ( العبيكان ) ، على إصرارهم وتمسكهم بجواز شرب دم و بول النبي (ص) بداعي التبرك والإستشفاء والوقاية من عذاب جهنم ؟؟؟.



9 - وأخيراً أقول للمستشكل ( السلفي ) : أبحث لي ، عن ( حديث أو رواية أو أثر ) منسوب للنبي وأهل البيت (ع) يجيزون بتناول فضلات ال ( .... ) بداعي الإستشفاء والتبرك والوقاية من عذاب النار ؟؟؟.



دولة الباطل ساعة ودولة الحق إلى قيام الساعة

تعليق : صاحب موقع الرادود

17/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shia.mountada.net
 
( بل من شرب بولهم وغائطهم ودمهم يحرم الله عليه النار )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم العقائدي :: منتدى الرد على شبهات النواصب :: روايات ضعيفة في كتب الشيعة-
انتقل الى: