الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ادلة-ووثائق-يزيد من امر بقتل الامام الحسين-ع-وفعله بالمدينة والكعبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحقائق الغائبة

avatar

الدولة : الكويت
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 181
نقاط : 401
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: ادلة-ووثائق-يزيد من امر بقتل الامام الحسين-ع-وفعله بالمدينة والكعبة    الأربعاء أبريل 11, 2012 3:49 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
اقدم اليوم للموالين الاكارم ونحن نمر بمسأه هزت كل ضمير حي نابض بحب ال البيت -عليهم السلام

اقدم لكم الادله وبالوثائق والمصادر ما استطعت ان اجمعه عن اثبات فعل يزيد المجرم ، حتى لايتقول لكم قائل في يوم ان الشيعه هم من قتلوا الامام الحسين-عليه السلام -

وهذه كلها من مصادر القوم حصرا

اقول بعد التوكل على الله -- لعن الله يزيد ومن لف لفه


جمهرة انساب العرب
من ذخائر العرب
لابن حزم الاندلسي
ص112
يقول مانصه -- ويزيد امير (الفاسقين)
وكان قبيح الاثار في الاسلام قتل اهل المدينه وافاضل الناس وبقيه الصحابه-رض- يوم الحره في اخر دولته وقتل الحسين-رض- واهل بيته في اول دولته وحاصر ابن الزبير في المسجد الحرام واستخف بحرمه الكعبه والاسلام فاماته الله في تلك الايام
والوثيقه



This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 641x901 and weights 211KB.





العواصم والقواصم
في الذب عن سنه ابي القاسم
للامام النظارالوزير اليماني
تحقيق شعيب الآرنؤوط
الجزءالثامن
ص37

يقول -وهذا مع ان ابن حزم موصوم بالتعصب لبني امية وهذا لفظ ابن حزم في اخر السيره النبويه فقال
مانصه(فقال في يزيد ابن معاويه مالفظه بويع يزيد ابن معاويه اذمات ابوه وامتنع من بيعته الحسين ابن علي عليه السلام وعبد الله ابن الزبير بن العوام فاما الحسين فنهض الى الكوفه فقتل قبل الوصول اليها وهي ثانيه مصائب الاسلام وخزومه ولان المسلمين استضيموا في قتله ظلماعلانية
واماعبد الله ابن الزبير فاستجار بمكه فبقى هناك الى ان غزى يزيد الجيوش الى المدينه حرم رسول الله والى مكه حرم الله عزوجل فقتل بقايا المهاجرين والانصار يوم الحره وهي ثالثه مصائب الاسلام لان افاضل الصحابه وبقيه لاصحابه وخيار التابعين قتلوا جهرا ظلما في الحرب وصبرا وجالت الخيل في مسجد رسول الله تلك الايام ولاكان فيه احد حاشا سعيد ابن المسيب فانه لم يفارق المسجد
.............الى ان يصل
وهتك يزيد ابن معاويه الاسلام هتكا ونهب المدينه ثلاثا واستخف باصحاب رسول الله ومدت الايدي اليهم وحوصرت مكه ورمي البيت بالمنجنيق
.....انتهى كلام ابن حزم
والوثائق


[center]
This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 639x905 and weights 141KB.



This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 640x904 and weights 78KB.



مختصر سيره الرسول
لمحمد بن عبد الوهاب
ص325
واستخلف معاويه ابنه يزيد فجرت الفتنه الثانيه ولم تزل الفتنه قائمه سنين حتى اجتمع الناس على عبد الملك بن مروان
فاول ماجرى في ايام يزيد مقتل الحسين بن علي-ع- واهل بيته يو عاشوراء سنه احدى وستين
والوثيقه


تهذيب التهذيب
لابن حجر العسقلاني
ص429
يزيد ابن معاويه
ثم خرج اهل المدينه على يزيد وخلعوه فارسل اليهم مسلم بن عقبه وامره ان يستبيح المدينه ثلاثه ايام وان يبايعهم على
انهم خول وعبيد ليزيد
فاذا فرغ منهم نهض الى مكه لحرب ابن الزبير ففعل بها مسلم الافاعيل القبيحه وقتل بها خلقا من الصحابه وخيار التابعين وافحش في القضيه
ثم توجه الىى مكه

والوثيقه



This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 641x940 and weights 209KB.



شذرات الذهب
في اخبار من ذهب
لابن عماد الحنبلي الدمشقي
دار ابن كثير
بيروت _لبنان
المجلد الاول
ص274
وقال الحسن البصري اصيب مع الحسين سته عشر رجلا من اهل بيته
ماعلى وجه الارض يومئذ لهم سبيه وجاء الفجره براسه الى ابن زياد وهو يقول
اوقرركابي فضه وذهبا اني قتلت السيد المحجبا
قتلت خير الناس اماوابا وخيرهم اذا ينسبون نسبا
وفي صفحه 275
ولماتم قتله حمل راسه وحرم بيته وزين العابدين الى دمشق كالسبايا قاتل الله فاعل ذلك واخزاه ومن امربه او رضيه
وفي صفحه276
(ثم ان الجمهور راوا جواز الخروج على من كان مثل يزيد والحجاج ومنهم من جوز الخروج على كل ظالم
وفي صفحه277
(فعل يزيد هو فعل بسر ابن ارطاه العامري امير معاويه في اهل البيت من القتل والتشريد حتى خد لهم الاخاديد وكانت له اخبار شنيعه في علي وقتل ولدي عبيد الله بن عباس وهما صغيران على يدي امهما ففقدت عقلها وهامت على وجهها فدعا عليه علي ان لايطيل الله عمره ويذهب عقله فكان كذلك......وقال التفتازاني
في شرح العقائد النسفيه اتفقوا على اللعن وعلى من قتل الحسين او امر به او اجازه او رضي به وقال الحق ان يرضى يزيد بقتل الحسين واستبشاره واهانته اهل بيت رسول الله مماتواتر معناه وان كان تفصيله احادا قال فنحن لا نتوقف في شانه بل في كفره وايمانه لعنه الله وعلى انصاره واعوانه
وقال الذهبي فيه
كان ناصبيا فظاغليظا يتناول المسكر ويفعل المنكر افتتح دولته بقتل الحسين وختمها بوقعه الحره فمقته الناس ولم يبارك في عمره



This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 639x940 and weights 212KB.



This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 639x938 and weights 79KB.



وفيات الاعيان
وانباء ابناء الزمان
لابي العباس ابن خلكان
المجلد الثالث
ص286
رقم
430-الكياالهراسي
هو ابو الحسن علي بن محمد بن علي الطبري الملقب عماد الدين المعروف بالكيا الهراسي الفقيه الشافعي
وفي ص287
مانصه(وسئل ايضا عن يزيدبن معاويه فقال انه لم يكن من الصحابه لانه ولدفي ايام عمربن الخطاب واماقول السلف فيه ففيهلاحمدقولان تلويح وتصريح ولمالك قولان تلويح وتصريح ولابي حنيفه قولان تلويج وتصريح ولناقولان تلويح وتصريح وكيف لايكون كذلك وهو الاعب بالنرد والمتصيد الفهود ومدمن الخمر وشعره في الخمر معلوم
اقول لصحب ضمت الكاس شملهم
وداعي صبابات الهوى يترنم
خذوابنصيب من نعيم ولذه
فكل وان طال المدى يتصرم
ولاتتركوايوم السرورالى غدا
فرب غد ياتي بماليس يعلم
والوثائق



This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 639x1011 and weights 188KB.




تاريخ الاسلام
ووفيات المشاهير والاعلام
للذهبي
حوادث61-80
ض92
وقال دخل مسلم بن عقبه المدينه ودعا الناس الى البيعه على انهم خول ليزيد يحكم في اهلهم ودمائهم واموالهم ماشاء

وفي ص30
وروى عن مالك بن انس قال -قتل يوم الحره من حملة القران سبعمائه
قلت ولما فعل يزيد باهل المدينه مافعل وقتل الحسين واخوته واله وشرب يزيد الخمر وارتكب اشياء منكره بغضه الناس وخرج عليه غير واحد ولم يبارك الله في عمره

والوثائق



This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 638x923 and weights 171KB.



This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 639x921 and weights 66KB.



تفسيرروح المعاني
للعلامه الالوسي البغدادي
الجزءالسادس والعشرون

قال الآلوسي في تفسير روح المعاني، عند تفسير قوله تعالى {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ * أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ} سورة محمد: 22 - 23

قال الآلوسي ما نصه:
واستدل بها أيضاً على جواز لعن يزيد عليه من الله تعالى ما يستحق، نقل البرزنجي في الإشاعة والهيثمي في الصواعق إن الإمام أحمد لما سأله ولده عبدالله عن لعن يزيد قال: كيف لا يلعن من لعنه الله تعالى في كتابه؟
فقال عبدالله: قد قرأت كتاب الله عز وجل، فلم أجد فيه لعن يزيد!
فقال الإمام إن الله تعالى يقول:{فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ * أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّه} الآية... وأي فساد وقطيعة أشد مما فعله يزيد انتهى.

وهو مبني على جواز لعن العاصي المعين من جماعة لعنوا بالوصف، وفي ذلك خلاف فالجمهور، على أنه لا يجوز لعن المعين فاسقاً كان أو ذمياً حياً كان أو ميتاً ولم يعلم موته على الكفر لاحتمال أن يختم له أو يختم له أو ختم له بالإسلام بخلاف من علم موته على الكفر كأبـي جهل.
وذهب شيخ الإسلام السراج البلقيني إلى جواز لعن العاصي المعين لحديث الصحيحين "إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت أن تجيء فبات غضبان لعنتها الملائكة حتى تصبح" وفي رواية «إذا باتت المرأة مهاجرة فراش زوجها لعنتها الملائكة حتى تصبح» واحتمال أن يكون لعن الملائكة عليهم السلام إياها ليس بالخصوص بل بالعموم بأن يقولوا: لعن الله من باتت مهاجرة فراش زوجها بعيد، وإن بحث به معه ولده الجلال البلقيني.
وفي «الزواجر» لو استدل لذلك بخبر مسلم "أنه صلى الله عليه وسلم مر بحمار وسم في وجهه فقال: لعن الله من فعل هذا" لكان أظهر إذ الإشارة بهذا صريحة في لعن معين إلا أن يؤول بأن المراد الجنس وفيه ما فيه انتهى.
وعلى هذا القول لا توقف في لعن يزيد لكثرة أوصافه الخبيثة وارتكابه الكبائر في جميع أيام تكليفه ويكفي ما فعله أيام استيلائه بأهل المدينة ومكة فقد روى الطبراني بسند حسن "اللهم من ظلم أهل المدينة وأخافهم فأخفه وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منه صرف ولا عدل" والطامة الكبرى ما فعله بأهل البيت ورضاه بقتل الحسين على جده وعليه الصلاة والسلام واستبشاره بذلك وإهانته لأهل بيته مما تواتر معناه وإن كانت تفاصيله آحاداً، وفي الحديث "ستة لعنتهم ـ وفي رواية ـ لعنهم الله وكل نبـي مجاب الدعوة المحرف لكتاب الله ـ وفي رواية ـ الزائد في كتاب الله والمكذب بقدر الله والمتسلط بالجبروت ليعز من أذل الله ويذل من أعز الله والمستحل من عترتي والتارك لسنتي"
وقد جزم بكفره وصرح بلعنه جماعة من العلماء منهم: الحافظ ناصر السنة ابن الجوزي وسبقه القاضي أبو يعلى، وقال العلامة التفتازاني: لا نتوقف في شأنه بل في إيمانه لعنة الله تعالى عليه وعلى أنصاره وأعوانه، وممن صرح بلعنه الجلال السيوطي عليه الرحمة وفي تاريخ ابن الوردي. وكتاب «الوافي بالوفيات» أن السبـي لما ورد من العراق على يزيد خرج فلقي الأطفال والنساء من ذرية علي. والحسين رضي الله تعالى عنهما والرؤس على أطراف الرماح وقد أشرفوا على ثنية جيرون فلما رآهم نعب غراب فأنشأ يقول:
لما بدت تلك الحمول وأشرفت *** تلك الرؤس على شفا جيرون
نعب الغراب فقلت قل أو لا تقل *** فقد اقتضيت من الرسول ديوني


يعني أنه قتل بمن قتله رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم بدر كجدة عتبة وخاله ولد عتبة وغيرهما وهذا كفر صريح فإذا صح عنه فقد كفر به ومثله تمثله بقول عبدالله بن الزبعرى قبل إسلامه:
لـيـت أشـيـاخـي .... الأبيات.

وأفتى الغزالي عفا الله عنه بحرمة لعنه وتعقب السفاريني من الحنابلة نقل البرزنجي والهيثمي السابق عن أحمد رحمه الله تعالى فقال: المحفوظ عن الإمام أحمد خلاف ما نقلا، ففي الفروع ما نصه ومن أصحابنا من أخرج الحجاج عن الإسلام فيتوجه عليه يزيد ونحوه ونص أحمد خلاف ذلك وعليه الأصحاب، ولا يجوز التخصيص باللعنة خلافاً لأبـي الحسين. وابن الجوزي. وغيرهما، وقال شيخ الإسلام: يعني والله تعالى أعلم ابن تيمية ظاهر كلام أحمد الكراهة.
قلت: والمختار ما ذهب إليه ابن الجوزي. وأبو حسين القاضي. ومن وافقهما انتهى كلام السفاريني.

وأبو بكر بن العربـي المالكي عليه من الله تعالى ما يستحق أعظم الفرية فزعم أن الحسين قتل بسيف جده صلى الله عليه وسلم وله من الجهلة موافقون على ذلك.
قال ابن الجوزي: عليه الرحمة في كتابه السر المصون من الاعتقادات العامة التي غلبت على جماعة منتسبين إلى السنة أن يقولوا: إن يزيد كان على الصواب وأن الحسين رضي الله تعالى عنه أخطأ في الخروج عليه ولو نظروا في السير لعلموا كيف عقدت له البيعة وألزم الناس بها ولقد فعل في ذلك كل قبيح ثم لو قدرنا صحة عقد البيعة فقد بدت منه بواد كلها توجب فسخ العقد ولا يميل إلى ذلك إلا كل جاهل عامي المذهب يظن أنه يغيظ بذلك الرافضة.
هذا ويعلم من جميع ما ذكره اختلاف الناس في أمره فمنهم من يقول: هو مسلم عاص بما صدر منه مع العترة الطاهرة لكن لا يجوز لعنه، ومنهم من يقول: هو كذلك ويجوز لعنه مع الكراهة أو بدونها ومنهم من يقول: هو كافر ملعون، ومنهم من يقول: إنه لم يعص بذلك ولا يجوز لعنه وقائل هذا ينبغي أن ينظم في سلسلة أنصار يزيد.
وأنا أقول: الذي يغلب على ظني أن الخبيث لم يكن مصدقاً برسالة النبـي صلى الله عليه وسلم وأن مجموع ما فعل مع أهل حرم الله تعالى وأهل حرم نبيه عليه الصلاة والسلام وعترته الطيبين الطاهرين في الحياة وبعد الممات وما صدر منه من المخازي ليس بأضعف دلالة على عدم تصديقه من إلقاء ورقة من المصحف الشريف في قذر؛ ولا أظن أن أمره كان خافياً على أجلة المسلمين إذ ذاك ولكن كانوا مغلوبين مقهورين لم يسعهم إلا الصبر ليقضي الله أمراً كان مفعولا، ولو سلم أن الخبيث كان مسلماً فهو مسلم جمع من الكبائر ما لا يحيط به نطاق البيان، وأنا أذهب إلى جواز لعن مثله على التعيين ولو لم يتصور أن يكون له مثل من الفاسقين، والظاهر أنه لم يتب، واحتمال توبته أضعف من إيمانه، ويلحق به ابن زياد. وابن سعد. وجماعة فلعنة الله عز وجل عليهم أجمعين، وعلى أنصارهم وأعوانهم وشيعتهم ومن مال إليهم إلى يوم الدين ما دمعت عين على أبـي عبد الله الحسين، ويعجبني قول شاعر العصر ذو الفضل الجلي عبد الباقي أفندي العمري الموصل وقد سئل عن لعن يزيد اللعين:

يزيد على لعني عريض جنابه *** فاغدو به طول المدى ألعن اللعنا

ومن كان يخشى القال والقيل من التصريح بلعن ذلك الضليل فليقل: لعن الله عز وجل من رضي بقتل الحسين ومن آذى عترة النبـي صلى الله عليه وسلم بغير حق ومن غصبهم حقهم فإنه يكون لاعناً له لدخوله تحت العمول دخولاً أولياً في نفس الأمر، ولا يخالف أحد في جواز اللعن بهذه الألفاظ ونحوها سوى ابن العربـي المار ذكره وموافقيه فإنهم على ظاهر ما نقل عنهم لا يجوزون لعن من رضي بقتل الحسين رضي الله تعالى عنه، وذلك لعمري هو الضلال البعيد الذي يكاد يزيد على ضلال يزيد.
انتهى كلام الآلوسي بحروفه


This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 639x911 and weights 195KB.




This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 640x915 and weights 163KB.




This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 637x912 and weights 156KB.



نكمل تابعوا


والان تفضلوا ايضا من سيهلك امه محمد -ص-

صحيح البخاري
طبعه هنديه-ص509
هلاك أمتي على يدي غلمة من قريش . فقال مروان : غلمة ؟ قال أبو هريرة : إن شئت أن أسميهم بني فلان وبني فلان
والوثيقه

This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 638x943 and weights 837KB.





هلاك أمتي على يدي غلمة من قريش . فقال مروان : غلمة ؟ قال أبو هريرة : إن شئت أن أسميهم بني فلان وبني فلان

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3605



خلاصة حكم المحدث: [صحيح]






هلاك أمتي على يدي غلمة من قريش

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7038



خلاصة حكم المحدث: صحيح





إن هلاك أمتي أو فساد أمتي رؤوس أمراء أغيلمة سفهاء من قريش

الراوي: أبو هريرة المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم:15/127



خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







والان تفضلوا اين قاتلي الحسين -عليه السلام-

سلسله الاحاديث الصحيحه للالباني
حديث2729(كأن لايخيل علي من راه)باسناد حسن وبلفظه اخرى(من راني بالمنام فانا الذي رأني فان الشيطان لايتخيل بي)
في نهايته تخاريجه لهذا الحديث بطرقه يروي روأيا عن عامر بن سعيد البجلي قال(لما قتل الحسين ابن علي رأيت رسول الله.ص.في المنام فقال ان رأيت البراء ابن عازب فاقرأه السلام واخبره ان قتله الحسين ابن علي في النار وان كادا الله ان يسحق اهل الارض منه بعذاب اليم قال فاتيت البراء فاخبرته
فالحديث كما يقول الالباني قبل ايراده الحديث يقول وهو من مصدر عزيز من كتب السنه وهو مسند الروياني
من طريق يحيى بن ابي بكير-ناعلي-ويكنى ابا اسحاق - عن عامر بن سعد البجلي


قال فصدق رسول الله قال رسول الله (من راني في المنام فقد رأني فان
الشيطان لايتصور بي)

This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 640x957 and weights 184KB.

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ادلة-ووثائق-يزيد من امر بقتل الامام الحسين-ع-وفعله بالمدينة والكعبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم العقائدي :: منتدى الوثائق المصورة-
انتقل الى: